"الحفر الوطنية" تفوز بجائزة أديبك كأفضل شركة لخدمات الحقول النفطية

فازت شركة الحفر الوطنية بجائزة أفضل شركة لخدمات الحقول النفطية، في حفل جوائز أديبك للامتياز في قطاع الطاقة، ضمن فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول 2014 (أديبك).

وقد جرى تسليم الجوائز للفائزين في الفئات السبع في الحفل الذي أقيم في قصر الامارات، واستضافته شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، بحضور معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة، ومعالي عبدالله ناصر السويدي مدير عام شركة أدنوك، ومجموعة من المدراء والمسؤولين في مجموعة شركات أدنوك، وشركات النفط الاقليمية والدولية.

وقال السيد محمد شليويح القبيسي، مدير دائرة الموارد البشرية في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في كلمته الافتتاحية نيابة عن أدنوك ومجموعة شركاتها في حفل توزيع الجوائز: "مع تنامي الطلب العالمي على الطاقة بشكل مستمر، تبرز مسؤوليتنا في ضرورة بذل الجهود الدؤوبة من أجل تلبية هذا الطلب من خلال تبني الاستدامة واتباع أحدث التقنيات، والأهم من ذلك، تزويد المواهب الشابة بالعلم والمعرفة، حيث أن إنجازاتهم المستقبلية ستكون الدافع الحقيقي لعجلة تطور الاقتصاد القائم على المعرفة".

وقال سعادة علي خليفة الشامسي، رئيس مؤتمر "أديبك 2014"، ومدير إدارة الاستراتيجية والتنسيق في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، أن جوائز "أديبك" تعكس صورة ممتازة للعمل الإبداعي الحاصل في المنطقة، لافتاً إلى أن الفائزين في الجوائز أظهروا قدرتهم على الابتكار والتميز، وأضاف: "إننا ننشر، عبر تكريم هذه الإنجازات، معلومات قيّمة لجميع العاملين في قطاع الطاقة ".

وفي تعليقه على الفوز بهذه الجائزة، قال الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية عبدالله سعيد السويدي ان هذا التكريم هو محل فخر واعتزاز كبيرين، حيث أنه يعكس المستوى الذي وصلت اليه شركة الحفر الوطنية والمكانة التي تبوّأتها بين مثيلاتها من الشركات، بشهادة مجموعة معتبرة من قيادات صناعة النفط والغاز في المنطقة والعالم، اذ ان لجنة التحكيم المكونة من 26 عضوا تضم نخبة من الخبراء والمتخصصين ورؤساء ومدراء الشركات المحلية والاقليمية والعالمية العاملة في هذا المجال، كما أن المشاركين يمثلون طيفا واسعا من المؤسسات والشركات الكبرى والعريقة من مختلف أنحاء العالم.

وأشار الرئيس التنفيذي الى أن فوز شركة الحفر الوطنية بهذه الجائزة في فئة "أفضل شركة لخدمات الحقول النفطية"، في السنة الاولى التي يتم فيها ادراج هذه الفئة يحفزنا لتقديم المزيد وبذل أقصى الجهود لخدمة المتعاملين والاستجابة بكل كفاءة وفعالية لاحتياجات شركات مجموعة أدنوك، وتوفير الخدمات بأفضل مستويات الجودة وأعلى معايير السلامة والانتاجية وبأقل التكاليف، ولعل هذا ما حدا بالشركة لمضاعفة أسطول حفاراتها خلال فترة قصيرة لا تتعدى السنوات الخمس الماضية ليصل عدد الحفارات الى 60 حفارة تملكها الشركة حاليا.

وقدم السيد عبدالله سعيد السويدي شكره للإدارة العليا لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ولمجلس ادارة الحفر الوطنية واللجنة الاستشارية، لما يقدمونه من دعم ورعاية مستمرة، مشيرا الى ان توجيهاتهم السديدة وجهودهم المشكورة لهما أثر بالغ في تحقيق هذا الانجاز وغيره من النجاحات التي أحرزتها الشركة.

وعبّر السويدي كذلك عن شكره وتقديره لكافة موظفي الشركة في مختلف الادارات ومواقع العمل على حرصهم وتفانيهم وعملهم الدؤوب، وحثّهم على الاستمرار ببذل أفضل الجهود لتحقيق مزيد من النجاحات للشركة وتعزيز دورها في خدمة الاقتصاد الوطني.

وتمثل المشاركات الفائزة مشاريع أظهرت قيماً متعددة وتراعي المعايير لأفضل الممارسات في المنطقة والعالم. وقد حظيت الجوائز باهتمام دولي واسع هذا العام، إذ تلقّت 396 مشاركة من 100 مؤسسة وشركة من 26 دولة بزيادة 104 مشاركات، وتمثيلاً أوسع بخمسة بلدان و21 جهة مشاركة مقارنة بدورة 2013، ما يعكس الاهتمام الواسع والاقبال الكبير على المشاركة.