الحفر الوطنية" تدشن الحفارتين البحريتين الجديدتين "شويهات" و "بوطينة" المصنّعتين في الإمارات

دشنت شركة الحفر الوطنية حفارتين بحريتين جديدتين هما "شويهات" و "بوطينة" وذلك في المنطقة الحرة بالحمرية. وبانضمام هاتين الحفارتين المتطورتين ارتفع عدد الحفارات البحرية الجديدة المضافة الى أسطول شركة الحفر الوطنية ضمن برنامج تملك الحفارات البحرية الجديدة الى ست حفارات من مجموع ثماني حفارات يتم تصنيعها جميعا في دولة الامارات من قبل شركة لامبريل.

وقد تم تدشين الحفارتين شويهات وبوطينة في شهري يناير ومارس، حيث كان من ضمن الحضور الشيخ سعود بن خالد بن سلطان القاسمي المستشار في مكتب سمو حاكم الشارقة، والسيد خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى.

وأكد السيد عبدالله سعيد السويدي الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية ان هاتين الحفارتين تمثلان اضافة نوعية لأسطول الشركة، وستعزز أداء الشركة وتساعدها على المحافظة على أعلى مستويات الجاهزية والانتاجية، وتمكّنها من خدمة الشركات المتعاملة بكل كفاءة واتقان ..مشيرا الى أن هاتين الحفارتين صنعتا بمواصفات خاصة وبطاقة ضغط 15 ألف للبوصة المربعة ما يجعلهما مناسبتين للعمليات الخاصة بآبار الغاز العميقة التي تنفذها الحفر الوطنية لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية "أدما العاملة".

وأضاف السويدي ان هذا المشروع الاستراتيجي حقق نجاحات متتالية، ليس فقط للمشاركين فيه بشكل مباشر وانما لدولة الامارات بصفة عامة، حيث أن هذه التعاون بين الحفر الوطنية وشركة لامبريل أتاح صناعة هذه الحفارات البحرية في دولة الامارات لتصبح الدولة الاولى والوحيدة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي تصنع هذه الحفارات المتطورة المخصصة لحفر آبار النفط والغاز، والتي يتطلب تصنيعها وجود كفاءات وامكانات هندسية وتقنية متقدمة.

وأشار الرئيس التنفيذي الى أن شركة الحفر الوطنية نجحت في مضاعفة عدد الحفارات من 28 حفارة الى 65 حفارة تعمل في أسطولها اليوم، كما أنه تم مؤخرا الشروع بتصنيع حفارتين بحريتين اضافيتين، ليصبح عدد الحفارات البحرية ضمن هذا البرنامج 8 حفارات جديدة بكلفة اجمالية تبلغ حوالي خمسة مليارات درهم، حيث يتم تصنيع هذه الحفارات جميعا في دولة الامارات.

وقد عبّر السويدي عن شكره الجزيل للإدارة العليا لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ولمجلس ادارة الحفر الوطنية على دعمهم المستمر. كما قدم الشكر لشركة أدما العاملة على ثقتهم وتعاونهم، ولشركة لامبريل على جهودهم المميزة لتصنيع هذه الحفارات.

من جانبه،هنّأ السيد علي الجروان الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية (أدما العاملة) شركة الحفر الوطنية على تحقيق هذا الانجاز بتدشين حفارة بوطينة ضمن خطط التوسع الاستراتيجي التي تنفذها، مشيرا الى أن هذه الحفارة المتطورة والحفارات الخمس المشابهة التي تسلمتها الحفر الوطنية في السابق ستسهم بصورة فاعلة في دعم خطط النمو لشركة أدما العاملة، ويساعدها على القيام بدورها لزيادة انتاج البترول والوصول الى المعدلات المستهدفة، ومؤكدا ان شركة أدما تعمل الى جانب شركات مجموعة أدنوك كافة لتطوير ودعم صناعة النفط والغاز في دولة الامارات، والاسهام بكفاءة في المحافظة على ازدهار واستدامة الاقتصاد الوطني.

من جهته، قال جيم موفات الرئيس التنفيذي لشركة لامبريل ان بناء هذه الحفارات البحرية المتطورة في دولة الامارات يعكس المستوى المتقدم الذي وصلت اليه الدولة ويوضح ان لديها القدرات البشرية المؤهلة والمقدرة الفنية لتحقيق مثل هذا الانجاز. وعبر موفات عن شكره العميق لشركة الحفر الوطنية للثقة التي منحتها بإسناد هذا المشروع لشركة لامبريل، مشيرا الى أنه بينما تقوم الشركة بتسليم الحفارات الجديدة وفق أعلى معايير الجودة، وفي الموعد المحدد، وبأفضل الكلف المادية، فإنها تأمل باستمرار علاقات التعاون مع الحفر الوطنية وتعزيزها في المستقبل.