الحفر الوطنية تستضيف الملتقى الحادي عشر لشركات الحفر في دول مجلس التعاون

استضافت شركة الحفر الوطنية الملتقى الحادي عشر لشركات الحفر في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك في فندق سانت ريجيس جزيرة السعديات في أبوظبي.

وشارك في الملتقى وفود من دول مجلس التعاون يمثلون الشركات التالية: شركة الخليج العالمية للحفر (GDI) القطرية، وشركة الحفر الكويتية KDC، وشركة الحفر العربية ADC من المملكة العربية السعودية، وشركة أبراج لخدمات الطاقة من سلطنة عمان.

واشتمل برنامج الملتقي على عدد من المحاضرات والعروض المتنوعة التي قدمتها الشركات الأعضاء في الملتقى مع تركيز خاص على موضوعين اثنين أولهما: المركبات الثقيلة والخفيفة، وشملت المحاور التي تمت مناقشتها لهذا الموضوع نقاطا عديدة مثل الشؤون اللوجستية، والعمليات، والادارة، والسلامة، وغيرها.

أما الموضوع الثاني فقد تناول نظام التدوير العلوي للحفارة، وشملت النقاط التي تمت مناقشتها: الطرازات المختلفة، والاداء، والوقت التشغيلي المهدور، والاليات، والتشغيل والخدمة، والصيانة، وغيرها.

وشمل برنامج الملتقى كذلك تنظيم زيارة للوفود المشاركة الى منارة السعديات، حيث اطلعوا على عرض ممتع حول جزيرة السعديات التي تعتبر مركزا واعدا للثقافة والفنون بما تستضيفه من معارض ومتاحف عالمية في المنطقة الثقافية في الجزيرة.

وأشار السيد عبدالله سعيد السويدي الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية الى ان هذا المنتدى قد تم اطلاقه بمبادرة من الحفر الوطنية عام 2010 لإتاحة المجال للشركات الأعضاء التواصل بصورة منتظمة لتعزيز العلاقات بين شركات الحفر الخليجية، والتشاور حول الشؤون المتعلقة بصناعة الحفر في المنطقة، والعمل معا بصورة تكاملية وتعاونية، بما ينعكس ايجابا على تطور صناعة حفر آبار النفط والغاز في المنطقة ويسهم بدعم قطاع الطاقة في المنطقة.

ويذكر ان هذا الملتقى يعقد مرتين في العام، وتتناوب على استضافته الشركات الاعضاء في الملتقى.