تكريم الموظفين الفائزين بجوائز الابتكار

يُعتبر الابتكار أحد أهم العناصر التي تضمن تحسين مستوى التنافسية للشركات وتمكينها من التطور والتقدم بشكل مستدام، ويساعدها على الارتقاء بمستوى خدماتها، وفي هذا السياق، فان الإدارة التنفيذية لشركة الحفر الوطنية تحرص على تعزيز جوّ وظيفي يشجع الإبداع، وينشر ثقافة إتقان العمل، والسعي للتميز في الأداء.

وانطلاقا من هذه الاستراتيجية التي تتبناها الإدارة، نظّمت الشركة الحفل الحادي عشر لجائزة الإبداع، حيث تم تكريم 109 موظفا قدموا المشاريع التي وافقت عليها لجنة التقييم.

وفي كلمته التي ألقاها خلال الحفل، أكد الرئيس التنفيذي السيد عبدالله سعيد السويدي على الأهمية الكبيرة التي تفردها الشركة لموضوع تشجيع الإبداع عند الموظفين والاستثمار في العنصر البشري وتطوير القوى العاملة، بالإضافة إلى إشراكهم بشكل فاعل في الخطط المتعلقة بتوسيع أنشطة الشركة وتحسين العمل ومستوى الأداء، مشددا على أن إسهامات الموظفين ستكون دائما محل تقدير وشكر، وان أية تغيير إيجابي وإضافة نوعية يسهم في تقديمها أحد موظفي الشركة ستقابل بالترحيب والثناء.

وقد تضمن الحفل هذه المرة تقديم عرضين لمشروعين فائزين، حيث قدم اثنين من المكرمين ملخصا عن الفكرة التي قدمها كل منهما وشرحا طريقة تطبيق الفكرة والفوائد والايجابيات التي نتجت عن كل مشروع، وذلك بهدف تعميم الفائدة ونقل الخبرات بين الموظفين وتشجيع الاخرين على تقديم مقترحاتهم وأفكارهم التي يمكن أن تسهم بتطوير العمل وتحسين الاداء.

والمشروعان اللذان جرت مناقشتهما هما: مشروع "أتمتة اجراءات منح الصلاحية لصرف النفقات المخصصة"، حيث قدمته الانسة هبة الحوسني رئيس قسم الحسابات الادارية في الادارة المالية، ومشروع "تعديل مرافق الرحلات الطويلة في الحفارة لضمان تقليص الاصابات"، وقدمه السيد مرشد عليلة اختصاصي معدات الرفع في ادارة العمليات (الحفر البحري).

كما جرى أيضا خلال الحفل تكريم أعضاء لجنة التقييم لجوائز الابتكار تقديرا لجهودهم.

وفي ختام الحفل قدّم الرئيس التنفيذي الجوائز وشهادات التقدير للموظفين الفائزين.