انجاز مشروع الصيانة الشاملة للحفارة البحرية «يميلة»

في اطار جهود شركة الحفر الوطنية لتحديث أسطول الحفارات التي تملكها ورفع مستوى كفاءتها والمحافظة عليها في أفضل حالاتها التشغيلية، تم الانتهاء من مشروع الصيانة الشاملة لحفارة "يميلة" البحرية، في مرافق شركة الاحواض الجافة العالمية في دبي.

ويندرج هذا المشروع ضمن الجهود الحثيثة الخاصة بضمان سلامة الحفارات والمعدات والتي تتضمن تنفيذ مشاريع الصيانة الدورية الشاملة وفق جدول زمني دقيق ومدروس، حيث يتم ايقاف العمل في الحفارة واخراجها من الخدمة لفترة زمنية محددة، وتنفيذ أعمال صيانة مكثفة وتطوير شامل لمعداتها وأجهزتها وهيكلها. وينتج عن برنامج الصيانة فوائد عديدة ومهمة تتمثل في رفع كفاءة الحفارة وزيادة انتاجيتها وتمديد العمر التشغيلي لها، وتعزيز الجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة، ما يرفع معدلات السلامة والاعتمادية لأسطول الشركة بشكل عام.

وقد تم الاحتفاء بإتمام مشروع الصيانة الشاملة لحفارة الحيل في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في المقر الرئيس لشركة الاحواض الجافة العالمية، وحضره الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية السيد عبدالله سعيد السويدي، ورئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية السيد خميس جمعة بوعميم. وقد اشتمل مشروع الصيانة الشاملة لحفارة الحيل استبدال عدد من المعدات والاجهزة بأخرى حديثة، وتنفيذ أعمال الصيانة المتنوعة، ورفع كفاءة وقدرات الحفارة، ما يساعد على تمديد العمر التشغيلي لها، ويمكّن من تنفيذ مهام وعمليات الحفر وفق المعايير والمواصفات المناسبة للمتعاملين.

و قال الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية السيد عبدالله سعيد السويدي ان الشركة مستمرة في مسيرة التقدم والتطور من خلال تعزيز قدراتها بتملك حفارات جديدة مجهزة بأحدث التجهيزات والمعدات الفنية والتقنية، بالإضافة الى تطوير الحفارات التي تملكها حاليا باستبدال تجهيزاتها ومعداتها بأخرى حديثة ومتقدمة، فضلا عن تحسين المرافق المساندة والبنى التحتية للشركة.

كما تحرص الحفر الوطنية على العمل بكل نشاط لاستقطاب أفضل الكفاءات المتوفرة في صناعة الحفر وتقديم التدريب المتقدم والمتخصص للقوى العاملة في الشركة، بما يمكّنها من تشغيل هذه الحفارات بكل كفاءة وحرفية. وتسهم هذه الجهود بتعزيز مكانة شركة الحفر الوطنية كشريك يعتمد عليه ويحظى بالثقة لتنفيذ كافة مشاريع الحفر وتقديم خدمات آبار البترول التي يحتاجها المتعاملون.

وعبر السيد عبدالله سعيد السويدي عن سروره للتعاون الوثيق بين شركة الحفر الوطنية وشركة الاحواض الجافة العالمية، والالتزام التام من قبل الاحواض الجافة بمعايير الصحة والسلامة والبيئة ومقاييس الجودة.

من جانبه، أعرب سعادة خميس جمعة بوعميم، رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية عن فخره واعتزازه البالغيْن بتنفيذ المشروع على أفضل وجه، بما عزز قوة الشراكة الاستراتيجية مع شركة الحفر الوطنية

وقال بوعميم أن الإكمال الناجح لأعمال الصيانة والإصلاح للحفارة البحرية "يميلة"، يعكس القدرات المتطورة التي تمتلكها مجموعة الأحواض الجافة العالمية وجهودها المخلصة الهادفة إلى تزويد منصات الحفر البحرية بأفضل الخدمات، بما يلبي طلباتها واحتياجاتها المتعلقة بالإصلاح والتجديد.

وأكد بوعميم أن هناك أهدافاً مشتركة تجمع مجموعة الأحواض الجافة العالمية وشركة الحفر الوطنية، تتمثل في ضمان تقديم أفضل المعايير في مجالات الصحة والسلامة والبيئة، والحفاظ على سلامة الأصول يتواكب معها تقاسم الجانبين رؤية مشتركة تتمثل في تعزيز مكانتهما ليكونا بمثابة رموزاً للتميز على المستوى الإقليمي.